جلال عارف :الخطأ ممنوع.. والعقاب الرادع مطلوب

جلال عارف :الخطأ ممنوع.. والعقاب الرادع مطلوب

نقلا عن صحيفة الاخبار
ما حدث من تدافع البعض لتخزين بعض السلع أمر لم ننفرد به. عواصم العالم شهدت شيئا مماثلا مع الاعلان عن اجراءات صارمة لمكافحة «كورونا»، والرئيس الأمريكى تحدث بنفسه مطالبا الجميع بالهدوء.

سيحتاج الأمر منا إلى جهد إضافى لضبط الاوضاع، ستهدأ الامور مع تأكد الجميع أن لا خطر من نقص أساسى فى سلع ضرورية. لكن علينا ــ فى نفس الوقت ــ أن ندرك أننا مثل كل دول العالم فى بداية حرب ضارية لابد أن ندخلها بأكبر قدر من تحمل المسئولية والتشارك فى تحمل الأعباء والظروف الاستثنائىة.

تجاربنا تقول إننا نقدم الاداء الأفضل فى الظروف الصعبة. البيانات الرسمية تؤكد أن مخزوننا من السلع الأساسية يكفى لشهور قادمة، والعمل فى مصارفنا مستمر ومستلزمات الانتاج متوافرة. ما يلزمنا الآن ـ أكثر من أى شىء آخر ـ أن يدرك الجميع أننا فى معركة ليست سهلة علينا أو على العالم، وأن يتفهم الجميع أنهم شركاء فى تحمل العبء والقيام بالواجب والالتزام بكل ما يجعلنا أقوى على عبور هذا الظرف الطارئ.

على الجانب الآخر.. لابد أن تصل الرسالة واضحة بأنه لا مجال للعبث فى الأسواق، ولا مكان لمن يحاول استغلال الموقف لإخفاء سلع أو رفع غير مبرر للأسعار، والعقاب هنا لابد أن يكون رادعا وفوريا، والتنبيه واجب هنا إلى ضرورة مراقبة حركة إنتاج وبيع الأدوية، وربما للتفكير فى توفير الصابون والمنظفات وتوزيعها بأسعار مخفضة بدلا من تركها لقوانين السوق بدلا من مقتضيات الحرب.

المهم أن تصل الرسالة بأن الكل شريك فى المسئولية، وأن مظلة الرعاية تصل للجميع، وأن الخروج عن النص ممنوع والعقاب رادع.
سلمت مصر من كل شر.

اترك تعليق