المملكة تستعرض فرص النهوض بصناعة الفضاء نحو آفاق جديدة في “COPUOS” بفيينا

ايجى ٢٠٣٠ /

شاركت المملكة العربية السعودية ممثلة بهيئة الاتصالات والفضاء والتقنية ووكالة الفضاء السعودية في أعمال الدورة 67 للجنة الأمم المتحدة لاستخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية (COPUOS) التابعة لمكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي (UNOOSA) والمنعقدة بمدينة فيينا بالنمسا خلال الفترة من 19 وحتى 28 من يونيو الجاري.

 

وتأتي مشاركة المملكة تأكيداً على التزامها بتعزيز التعاون الدولي والاستخدام السلمي والمستدام للفضاء الخارجي، وإبرازاً لجهودها في هذا القطاع الحيوي.

 

وعقد الوفد المشارك، لقاءً بعنوان “السعودية نحو الفضاء.. تحفيز قطاع الفضاء” بحضور أكثر من 80 قائداً وخبيراً في المجال، لمناقشة الفرص التعاونية للنهوض بصناعة الفضاء العالمية نحو آفاق جديدة.

 

كما استعرض الوفد خلال مشاركته تقدم قطاع الفضاء السعودي بفضل دعم القيادة الرشيدة، إلى جانب جهود المملكة في تعزيز استدامة الفضاء عبر مبادراتها الفاعلة كتنظيم مؤتمر “الحطام الفضائي” وحضورها الدائم في الملتقيات والمحافل الدولية، الذي يجسد التزامها بتحقيق رؤية الاستخدام السلمي للفضاء الخارجي؛ وفقاً للمبادئ الدولية.

 

وعلى صعيد استكشاف الفضاء، سلطت المملكة الضوء على رحلتها نحو الفضاء، التي حققت العديد من النجاحات من أبرزها إجراء 14 تجربة علمية وبحثية رائدة، واستعرضت تطورات الإطار التنظيمي والحوكمة لقطاع الفضاء بالمملكة، كما جرى خلال المشاركة تبادل النقاشات والرؤى حول عدد من الموضوعات؛ بما يسهم في تعميق الشراكات الدولية لدعم أنشطة الفضاء، وتعزيز مساعي المملكة الرامية إلى تنمية القطاع، وتحفيز البحث والابتكار.

 

كما أكد الوفد السعودي من خلال مشاركته على استمرار المملكة في بذل الجهود لتعزيز التعاون الدولي والعمل المشترك على تحقيق الاستخدام السلمي والمستدام للفضاء الخارجي.