الكنيسة السريانية الأرثوذكسية بمصر تحتفل بعيد الميلاد المجيد.

كتب هاني سيد

في أجواء مفرحة دقت أجراس كنيسة السيدة العذراء مريم للسريان الأرثوذكس بغمرة، لتعلن بدء قداس عيد الميلاد المجيد حيث تتبع الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم أجمع التقويم الغربي، وتحتفل بميلاد السيد المسيح فى ليلة الخامس والعشرين من ديسمبر (كانون الأول) من كل عام.

 

بدأت صلوات القداس الإلهي في الثامنة من مساء السبت ٢٤ ديسمبر برئاسة الأب الربان فيليبس عيسى كاهن الكنيسة، وسط أجواء احتفالية تملؤها الفرحة بين المصلين بعد أن استقبل الربان القيادات والمسؤولين من كبار الزوار والموفدين من قبل الدولة والأزهر الذين حضروا للتهنئة بعيد الميلاد المجيد.

بينما رنم كورال الكنيسة التراتيل الروحية المبهجة الخاصة بميلاد السيد المسيح باللغتين السريانية والعربية.

اترك تعليق