المصرية للاتصالات توقع اتفاقية مع أورنج الأردن لإنشاء مسار دولي جديد يربط العراق بأوروبا

المصرية للاتصالات توقع اتفاقية مع أورنج الأردن لإنشاء مسار دولي جديد يربط العراق بأوروبا

ايجى 2030 / محمود عبد القادر :
أعلنت الشركة المصرية للاتصالات، أول مشغل متكامل لخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر وأحد أكبر مشغلي الكابلات البحرية في المنطقة، وشركة أورنج الأردن، المشغل الرائد لخدمات الاتصالات المتكاملة وإحدى الشركات التابعة لمجموعة أورنج العالمية، عن توقيع اتفاقية تعاون استراتيجية لإنشاء مسار دولي جديد يربط دولة العراق بأوروبا عبر الأراضي المصرية والأردنية.

يتماشى المسار الجديد (CAB) CAIRO-AMMAN-BAGHDAD System مع استراتيجية الشركتين نحو التوسع في تقديم أحدث خدمات الاتصالات عالية الجودة للمشغلين في منطقة الشرق الأوسط وتحديدًا السوق العراقي اعتمادًا على البنية التحية الدولية المتميزة للشركتين عبر الكابلات البحرية المتعددة. حيث سيتم دمج شبكات الشركتين لتوفير خدمات اتصالات عالية الجودة، وذات زمن انتقال منخفض من خلال مسارات متنوعة وعالية المرونة لتلبية الطلب المتزايد على خدمات الاتصالات في السوق العراقي.

ومن المنتظر أن يدخل نظام CAB الخدمة خلال الربع الثالث من عام 2022، وبمجرد إطلاقه سيكون أكثر مسار متطور سريع يربط العراق بأوروبا اعتمادا على البنية التحتية للمصرية للاتصالات وأورنج الأردن.

وقد علّق المهندس عادل حامد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات قائلاً: “سعداء بالتعاون مع شركة أورنج الأردن لبناء النظام الجديد، والذي سيثري تجربة المستخدمين في العراق من خلال تقديم الخدمات عبر مسار جديد عالي المرونة.” مضيفُا “نفخر بالتعاون مع مجموعة أورنج ،شريكنا الاستراتيجي، لتطوير البنية التحتية للاتصالات وتحسين جودة الخدمات المقدمة في المنطقة”

من جانبه، علّق السيد تيري ماريني الرئيس التنفيذي لشركة أورنج الأردن قائلاً: “يمثل المسار الجديد CAB إضافة ثرية لخدمة السوق العراقي. ستتمكن الشركة من خلال تلك الشراكة الاستراتيجية مع المصرية للاتصالات من تلبية الطلب المتزايد على خدمات الانترنت داخل العراق من خلال مسارات جديدة عالية الموثوقية تربط العراق بأوروبا بكل سلاسة.” مضيفُا “تفخر أورنج الأردن بأن تكون جزءاً من كابل CAB الذي سيسهم في تعزيز خدمات الإنترنت بين أوروبا والعراق، ما يؤكد على مكانتها كمقدم خدمات رقمي رائد “.

اترك تعليق