معيط أمام “يورومني”: تداول سندات مصر عبر منصة اليوروكلير مطلع 2020

ايجى 2030 /
افتتح الدكتور محمد معيط، وزير المالية، فعاليات مؤتمر يورومني 2019 نيابة عن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، بحضور ريتشارد بانكس، مستشار تحرير مؤتمرات يورومني.
وقال معيط، إن السندات المصرية سيتم تداولها عبر منصة اليوروكلير العالمية مع مطلع العام المقبل، وأضاف أن الوزارة كانت تخطط لبدء تداول السندات المصرية عبر اليوروكلير خلال شهر أكتوبر، لكن تأخر صدور قانون الإيداع للقيد المركزي والأوراق المالية الذي سيتيح للبنك المركزي إنشاء شركة مقاصة للسندات الحكومية، دفع لتأجيل الأمر.
وأشار إلى أن الحكومة تتطلع لطرح سندات مقومة بالين واليوان ضمن خطتها لتنويع مصادر التمويل الدولية.
وأضاف أن الوزارة تعتزم تنظيم زيارة لكوريا واليابان وعدد من الدول الآسيوية قبل الطرح المرتقب للسندات الدولية لاستكشاف الأسواق المالية وإمكانية إصدار سندات بعملات مختلفة.
وقال معيط، إن الوزارة تدرس إصدار سندات مقومة بالعملة المحلية بالأسواق الدولية وكذلك سندات مرتبطة بأسعار الكوريدور، لكن لم يتخذ قرار بشانهما بعد.
وأشار إلى أن الوزارة حصلت على موافقة من مجلس الوزراء على طرح سندات خضراء بالأسواق الدولية وأنها تسعى لطرحها خلال فبراير أو أبريل 2020 حسب ظروف السوق.
قال وزير المالية إن الحكومة تخطط لطرح سندات دولية بقيمة تتراوح بين 3 و7 مليارات دولار خلال العام المالي الحالي.
وأضاف معيط، أمس، أن مصر تتطلع لتنويع عملات إصدار السندات وأن الطرح المرتقب سيشهد سندات خضراء، لكن الوزير لم يفصح عن قيمة الطرح المتوقع للسندات الخضراء، لكنه توقع أن يتم الطرح خلال الفترة من يناير أبريل.
وذكر معيط أن استثمارات الأجانب في أذون وسندات الخزانة تقترب من 20 مليار دولار.
وقال إن الوزارة تعتزم إجراء مقاصة بقيمة مليار جنيه بين مصلحة الضرائب ومستحقي دعم الصادرات.
وأوضح معيط في تصريحات صحفية أن الوزارة أعدت قائمة بالشركات التي لديها متأخرات دعم تصديري، استعدادًا لإبرام تسويات بشأنها عبر خصم قيمة الدعم المستحق لها من قيمة الضرائب المستحقة عليها.
أشار إلى تحقيق الاقتصاد المصري نموًا بنسبة 5.6% خلال العام المالي 2018-2019 وأنها تستهدف هذا العام زيادة إجمالي الناتج المحلي بنسبة 6%، ما يجعله أحد أفضل الأسواق أداءً بين الأسواق الناشئة.
أضاف وزير المالية أن سوق الصرف الأجنبي يعمل بسلاسة وثبات، وأن أرقام الموازنة شهدت تحسنًا بشكل ملحوظ، حيث انخفض العجز المالي بنسبة 8.2% من الناتج المحلي الإجمالي بعد أن شهد ارتفاعًا قياسيًا بنسبة 16.5% في عام 2013-2014، متوقعًا تراجع إجمالي عجز الموازنة إلى 7.2% في 2019-2020 إلى أن يصل 6% في العام المالي المقبل.
وقال إن الاقتصاد المصري يشهد نموًا كبيرًا، وقد تضاءل الدين العام إلى 90.2% في يونيو 2019 بعد أن كان 108% في 2016-2017، ومن المتوقع أن يصل إلى 83% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول يونيو 2020 ثم 77.5% في يونيو 2022.
وأعلن معيط، أن الحكومة تستهدف صرف 1.4 تريليون جنيه من مستحقات صندوق المعاشات خلال 7 سنوات بخلاف 300 مليار جنيه يديرها الصندوق في الوقت الحالي.
وذكر وزير المالية، أن الوزارة تعتزم تحويل مليار جنيه للصندوق السيادي، موضحًا أن الوزارة انتهت بالفعل من تحويل جزء من المبلغ وجار تحويل الجزء المتبقي، متوقعًا بدء عمل الصندوق السيادي الشهر المقبل دون الإفصاح عن أي تفاصيل.

اترك تعليق