الاردنية ايمان مطلق ضمن أقوى 100 سيدة أعمال عربية للمرة الثانية

الاردنية ايمان مطلق ضمن أقوى 100 سيدة أعمال عربية للمرة الثانية

ايجى 2030 /

أعلنت مجلة “فوربس” المتخصصة في الاقتصاد والأعمال عن قائمتها الجديدة لأقوى 100 سيدة عربية لعام 2017. وفيما احتفظت سيدة الأعمال الأردنية، إيمان مطلق، مؤسس سيجما للاستثمارات إيمان مطلق باسمها ضمن القائمة، حيث حلت في الترتيب 41، أكدت عزمها مواصلة العمل في مشروعاتها الاقتصادية والتنموية في بلدها الأردن وبما يخدم حركة الاقتصاد والتعاون العربي الأفريقي.

وقالت إيمان مطلق، أن المبادرة التنموية 8×8 قد حصلت على كافة التراخيص والموافقات الحكومية، وسوف يتم الإعلان في وسائل الإعلام قريباً عن مواعيد وشروط انضمام الخريجات للاستفادة من مزايا المبادرة.

وأضافت ان المبادرة بصدد التوقيع مع هيئة التدريب المهني في الأردن للاستفادة من قدراتها في تدريب السيدات الملتحقات بالمشروع على إدارة مشروعاتهن، حيث أن 8×8 هي مبادرة أطلقتها “سيجما” للاستثمارات، بهدف دعم الخريجات.

وحول 8×8 قالت: المبادرة مشروع تنموي طموح يضم العديد من التخصصات ضمن مشروع تكاملي كبير، كشفت دراسات “سيجما”، حاجة السوق الأردني إليها، حيث سيتم اختيار8 خريجات في كل تخصص لتدريبهن وتقديم الدعم المادي والمعنوي ومن ثم البدء في إقامة المشروعات طبقاً للشروط التي سيتم الإعلان عنها قريباً.

وأكدت إيمان مطلق، أن صاحبات المشروع التي سيقع اختيارهن، ستحصلن على 50% من صافي الأرباح فيما ستحتفظ المبادرة والشركة الأمبنسبة الـ 50% الأخرى، وتستهدف المبادرة إطلاق 385 مشروع خلال ثلاث سنوات.

وأوضحت: سيتم إدراج كافة المشروعات في إطار مؤسسة مساهمة عامة، وسيكون لجميع المتدربات وصاحبات الأعمال حصة من الأسهم.

ومن ناحية أخرى، وقعت إيمان مطلق، الرئيس التنفيذي لشركة سيجما للاستثمارات مؤخراً، اتفاقا طموحاً مع نائب الرئيس الليبيري بهدف المساعدة على تحسين النظام البيئي ومستوى المعيشة في ليبيريا من خلال المساعدة في تحسين وتنمية زراعات الأرز، بما يكفي حاجة السوق المحلي وتصدير الفائض للدول المجاورة، ولما يسهم ذلك في تنمية القطاعين الزراعي والصناعي وخلق فرص العمل للشباب.

ويستهدف الاتفاق تحسين الأطر التنظيمية للمشاريع الزراعية الكبيرة. ويسعى هذا الاتفاق إلى تحديد الخطوات التي ستتخذها الحكومة الليبيرية وشركاؤها في القطاعين العام والخاص والمنظمات الدولية الأخرى، من أجل تحقيق هذه الرؤية.

ويعتبر القطاع الزراعي في ليبيريا واحدا من أكبر القطاعات الاقتصادية في البلاد، ولذلك سيركز المشروع على تنفيذ مجموعة من الأنشطة لتحسين الحاصلات الزراعية ومنتجاتها في البلد الذي يقع في أقصى غرب أفريقيا على سواحل المحيط الأطلنطي.

 

اترك تعليق