بالفيديو..تعرف على فن تصفيف الشعر في السينما

ايجى 2030 /

قال مصفف الشعر السينمائي، هيثم دهب، إن العمل في تصفيف الشعر السينمائي يختلف تماماً عن المهنة العادية، لافتا إلى أنه قبل تجهيز الشخصية لأي عمل سينمائي يجلس في البداية مع المخرج ثم مع الاستايلست ليقرروا كيف سيكون مظهر الشخصية ككل من ملابس وتصفيف الشعر واكسسوارات وفقا للمرحلة العمرية والاجتماعية وغيرها.

 

وأضاف دهب خلال لقاء له ببرنامج “يوم جديد” على فضائية الغد أن الشعر المستعار “الباروكة” مهمة ومطلوبة طوال الوقت في العمل السينمائي، إذ يمكن تغيير ملامح الشخصية بشكل أسهل وأسرع من خلالها، متابعاً أن مُصفف الشعر يُظهر مراحل العرم المختلفة من خلال الشعر، مشيراً إلى أنه في مسلسل “سجن النسا” كان يضع الشعر المستعار في التراب كي يضيف إليه لمسات تناسب السياق الدرامي.

 

وأوضح دهب أن هناك العديد من تسريحات النجمات أثارت ضجة المشاهدين بين كونها “باروكة” أو أنها شعر حقيقي، كما حدث مع هنا الزاهد ودينا الشربيني ودنيا سمير غانم، مؤكداً أنه وصل إبهار الجمهور بالشعر المستعار حتى عاد ليستعملها دن الشعور بالحرج.

 

وتابع دهب أنه بذل مجهود كبير في مسلسل “واحة الغروب” للوصول إلى شخصية منة شلبي إلى هذه المرحلة، من الشعر والنمش على الوجه، لافتا إلى أن من أصعب الأعمال التي قام بها هي كانت مع دنيا سمير غانم خلال أغنية مع النجم محمد حماقي، إذ كان مطلوب تحضير شعر مستعار بطول مترين وهو مالم يكن متوفراً، لذا قام بالعمل عليها بنفسه لمدة ثلاثة أيام.

 

وأكد دهب أن مصفف الشعر هو فنان، لا يجب أن يقف مكانه طويلاً، ويجب عليه الابتكار والتطوير وهو أساس.

 

اترك تعليق