فوز رئيس مقر الجامعة الألمانية بالقاهرة بأفضل ورقة بحثية لأبحاث الحكومة الرقمية

فوز رئيس مقر الجامعة الألمانية بالقاهرة بأفضل ورقة بحثية لأبحاث الحكومة الرقمية

ايجى 2030 /
فاز الدكتور رالف كليشفسكي رئيس مقر الجامعة الألمانية بالقاهرة في برلين بجائزة أفضل ورقة بحثية في الدورة العشرين للمؤتمر الدولي لأبحاث الحكومة الرقمية الذي أقيم لأول مرة بمنطقة الشرق الأوسط بكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية بدبى تحت شعار «الحوكمة في عصر الذكاء الاصطناعي» وذلك ضمن 150 بحث مقدم من قبل ما يقرب من 200 عالم وخبير مشارك من 62 مدينة في 45 دولة حول العالم حيث يمثل الحضور شبكة عالمية من الجامعات والمؤسسات والأكاديميات العاملة في مجال الحكومة الرقمية.

تضمنت الورقة البحثية للدكتور رالف مناقشة الحوكمة المتعلقة بالذكاء الاصطناعي وهو سلوك وخصائص معينة تتسم بها البرامج الحاسوبية تجعلها تحاكي القدرات الذهنية البشرية وأنماط عملها ، ويطرح خلالها رالف مدى تمكن الأنسان من معرفة سبل التكيف والتعامل مع الآلات التكنولوجية الحديثة وتطويع قدراته الذهنية لإستيعابها وتطبيقها ضمن إستراتيجية الحكومة الرقمية ، إنطلاقاً من هذا المفهوم ، فقد قام في ورقته التي جاءت بعنوان ” هل ستتحول آلة الحكومة إلى وحش؟ … لماذا وكيف يجب أن تتألف قوة الإنسان والآلة معا في الحكومة الرقمية ” بالكشف عن منظور جديد لفهم تداخل العلاقة بين العمل الإنساني والأداء التكنولوجي أثناء تصميم وتشكيل رقمنة العمليات الحكومية القادمة ،حيث يفرض من خلال هذا المنظور الأولوية للإشخاص في العلاقة الثنائية الرابطة بين المواطن والحكومة ، محذراً من تهميش البشر بما يمثل تهديد كبير لتطبيق القيم الاجتماعية في الحوكمة خاصةً عند الحاجة لاتخاذ إجراء محدد ، لذا حث رالف القائمين على تطبيق هذا النظام بالحرص على الموائمة للعملية التعليمية طويلة الأمد التى تجمع بين الإنسان والألة والتى تتطلب حماية من قبل أصحاب المصلحة.

تأتي أهمية هذا المؤتمر في ظل ما تمثله الرقمنة كإحد ركائز اقتصاد القرن الحادي والعشرين ، وسعي كافة المجتمعات إلى التحول التام لمجتمع رقمي ، فقد تضمت أجندة فاعليات أعماله مناقشة العديد من الأوراق البحثية والدراسات حول الحكومة الرقمية و التحولات الحكومية في عصر الذكاء الاصطناعي ، وكيفية تطبيق تقنياته في خطط التنمية والخدمات الحكومية ودراسة التأثيرات المجتمعية الناجمة عن تأثيرات تقنيات البلوك تشين “BlockChain” هي تقنية تعمل على هيئة نظام سجل ألكتروني لمعالجة الصفقات وتدوينها بما يتيح لكل الأطراف تتبع المعلومات عبر شبكة آمنة لا تستدعي التحقق من طرف ثالث ، إضافة إلى تأثيرات إنترنت الأشياء وتطبيقات المدن الذكية، وسبل دعم مشاركة المجتمع المدني وكذا الحكومي لتطوير آليات اتخاذ القرار ، وقد تم مناقشة الأوراق البحثية المقبولة في 6 حلقات عمل و 3 حلقات نقاشية، وندوة دكتوراه و 14 مساقاً و21 جلسة على مدار الأيام الثلاث للمؤتمر .

اترك تعليق