خلال لقائه برئيس وزراء تنزانيا.. السيسي يوجه بالربط الكهربائي مع دول الجوار

خلال لقائه برئيس وزراء تنزانيا.. السيسي يوجه بالربط الكهربائي مع دول الجوار

ايجى 2030 /
استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، الأربعاء، “قاسم ماجاليوا”، رئيس وزراء تنزانيا، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، و”جافيت هاسونجا”، وزير الزراعة التنزاني، وسفير تنزانيا بالقاهرة.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس طلب في مستهل اللقاء نقل تحياته إلى الرئيس التنزاني “جون ماجوفولي”، معربًا عن اعتزاز مصر بالعلاقات التاريخية المتميزة مع تنزانيا، واحتفال البلدين هذا العام بالذكرى الخامسة والخمسين لتبادل التمثيل الدبلوماسي بينهما.

وأشاد الرئيس السيسي بقوة الدفع التي تشهدها العلاقات بين البلدين في الآونة الاخيرة، مؤكدًا الحرص على تعزيز العلاقات الثنائية وتفعيل آليات التعاون المشترك في مختلف المجالات، وزيادة الاستثمارات المشتركة وتبادل الخبرات في مجال المشروعات القومية الكبرى، بما يحقق مصالح شعبي البلدين الشقيقين.

من جانبه؛ نقل رئيس الوزراء التنزاني تحيات الرئيس “ماجوفولي” للرئيس السيسي، معربًا عن تقدير بلاده الكبير لعلاقاتها التاريخية العميقة مع مصر، ومؤكدًا حرص تنزانيا على الاستمرار في الارتقاء بأطر التعاون لآفاق أرحب.

كما أشار رئيس الوزراء التنزاني إلى زيارته لمنطقة محور قناة السويس للتنمية، وللعاصمة الإدارية الجديدة، مبديًا إعجابه بنجاح هذه المشروعات العملاقة كونها تمثل نموذجًا يحتذى به للتنمية الشاملة، وموجهًا التهنئة في هذا الصدد للرئيس على الإنجازات الكبيرة التي تحققت في مجالي الإصلاح الاقتصادي والمشروعات القومية.

وأعرب رئيس الوزراء التنزاني عن تطلع بلاده إلى زيادة حجم التبادل التجاري مع مصر، لتعظيم الاستفادة من الإمكانات والقدرات التي يمتلكها الجانبان، مؤكدًا أن بلاده حريصة على دعم الشركات المصرية ورجال الأعمال الراغبين في الاستثمار في مختلف القطاعات.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية، حيث أشاد رئيس الوزراء التنزاني بالمشاركة المصرية الفعالة في إنشاء سد “ستيجلر جورج” بحوض نهر “روفيجي” لتوليد الطاقة الكهرومائية في تنزانيا، والذي فاز بعقد إنشائه تحالف شركات مصرية.

وفي هذا الصدد أكد الرئيس أنه يتابع مراحل تنفيذ المشروع، لضمان تحقيق أفضل مستويات الأداء وفقًا لأعلى المعايير العالمية وطبقًا للإطار الزمني المنصوص عليه في العقد، وذلك في إطار العلاقات المتميزة بين مصر وتنزانيا.

كما أعرب رئيس الوزراء التنزاني عن تطلع بلاده للاستفادة من الخبرات المصرية في تشييد عاصمة جديدة لتنزانيا، في ضوء قيام مصر بإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة حاليًا، حيث أوضح الرئيس أن العاصمة الإدارية الجديدة ليست فقط مدينة ذكية ومتطورة وفق أحدث النظم العالمية؛ ولكن تعد نموذجًا لصياغة واقع أفضل، يسهم في تحول الحكومة إلى مرحلة جديدة تعتمد على الميكنة والتحول الرقمي والإدارة الذكية التي تحقق نقلة نوعية في مستوى الخدمات وجودة الحياة للمواطنين.

وأشاد رئيس الوزراء التنزاني كذلك بالتعاون القائم بين البلدين في مجال التعاون الفني وبناء القدرات، خاصة ما تقدمه الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية من دورات دعم فني ساهمت في تدريب الكوادر التنزانية في مجالات متعددة منها الزراعة والمياه والشرطة والدبلوماسية والصحة والقضاء والصناعات الغذائية وغيرها.

وفي سياق آخر، وجه رئيس الوزراء التنزاني التهنئة للرئيس على قيادته الناجحة للاتحاد الأفريقي خلال العام الجاري، والتي توجت بإطلاق منطقة التجارة الحرة الأفريقية القارية في نيامي بالنيجر، حيث أشار الرئيس في هذا الصدد إلى أن إطلاق منطقة التجارة الحرة القارية كان يعد من أهم أولويات الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد، بالنظر إلى أهميتها كعلامة فارقة في مسيرة التكامل الاقتصادي في القارة، وكونها ستنشئ أكبر منطقة تجارة حرة في العالم من حيث الحجم.

وأكد الرئيس أن مصر تتطلع للعمل مع جميع الأشقاء الأفارقة، خاصةً تنزانيا، في ضوء التحديات العديدة التي تواجهها القارة سياسيًا وأمنيًا واقتصاديًا مما يتطلب تضافر الجهود الأفريقية لمواجهتها من خلال تفعيل آليات الاتحاد الأفريقي والعمل الأفريقي المشترك.

كما اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة، ووزير المالية.

وأشار السفير بسام راضي، إلى أن الاجتماع تناول استعراض وزير الكهرباء لجهود تطوير منظومة الكهرباء والارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين، وكذلك آخر مستجدات تطوير الشبكة القومية بما في ذلك شبكات النقل والتوزيع ومراكز التحكم، وذلك في إطار خطة الدولة لتحديث قطاع الكهرباء بشكل كامل، بما يلبي احتياجات مصر الحالية والمستقبلية من الطاقة الكهربائية، فضلًا عن استعراض الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها في قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الرئيس وجه خلال الاجتماع بالإسراع في استكمال خطة الارتقاء بمنظومة الكهرباء في مصر وتطوير بنيتها التحتية، وذلك في إطار خطة الإحلال والتجديد الشاملة التي تنتهجها الدولة لمحطات توليد الكهرباء على مستوى الجمهورية، لما لذلك من مردود خدمي واستثماري حالي ومستقبلي في قطاع الكهرباء يضمن توفير الطاقة للقطاعات كافة والأجيال القادمة، وكذا دعمًا لجهود الدولة في تحقيق التنمية بأرجاء الجمهورية.

كما وجه الرئيس بأن يتم تنفيذ جميع المشروعات المتعلقة بقطاع الكهرباء وفقًا لأعلي المعايير الدولية وأحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا، فضلًا عن المضي قدمًا في تنفيذ مشروعات الربط الكهربائي مع دول الجوار، لا سيما في ضوء ما تحققه من مصالح متبادلة في دفع جهود التنمية وحسن إدارة الطاقة الكهربائية لتعظيم الاستفادة منها على مدار العام سواء بالاستهلاك المحلى أو التصدير فيما بين الدول التي تتصل بشبكات الربط.

وأوضح المتحدث الرسمي أن وزير الكهرباء استعرض خلال الاجتماع جهود تحسين خدمات الكهرباء للاستخدامات المختلفة في كل محافظات الجمهورية، مؤكدًا أن جهود تطوير وتحديث قطاع الكهرباء ساهمت في تحسين قدرة الشبكة القومية على استيعاب زيادة الاستهلاك المتوقعة خلال فصل الصيف، خاصة وأنها تشهد عملية تطوير شامل لشبكات النقل والتوزيع ومراكز التحكم.

وتطرق وزير الكهرباء إلى خطة التوسع في تركيب العدادات الذكية ومسبقة الدفع، وذلك في إطار حرص الوزارة على تطوير آلية التحصيل بما يمكنها من مواصلة جهود ميكنة وتحسين خدمة توفير الكهرباء للمواطنين، اتساقًا مع الخط العام للدولة في هذا السياق، كما عرض الوزير الموقف التنفيذي الراهن لأعمال البنية التحتية الكهربائية الخاصة بالعاصمة الإدارية الجديدة ومد خطوط الكهرباء، خاصةً أنفاق كابلات الضغط فائقة الجهد الكهربائي بالعاصمة.

واستعرض وزير الكهرباء أيضًا آخر مستجدات مشروعات الربط الكهربائي مع دول الجوار، خاصةً مع السودان، وذلك بهدف أن تصبح مصر مركزًا رئيسيًا لتداول الطاقة، فضلًا عن عرض الموقف التنفيذي لمشروع المحطة النووية لتوليد الكهرباء بالضبعة.

اترك تعليق