عروس البحر الأحمر تتزين بـ150 فعالية فنية وثقافية ورياضية في موسم جدة الأول

عروس البحر الأحمر تتزين بـ150 فعالية فنية وثقافية ورياضية في موسم جدة الأول

ايجى 2030 /
أكثر من 150 فعالية في مجالات الفنون والثقافة، والرياضة والترفيه تشهدها المملكة العربية السعودية خلال الفترة 8 يونيو إلى 18 يوليو الحالي، حينما يجري اطلاق فعاليات “موسم جدة” الأول من نوعه في خمس وجهات رئيسية داخل مدينة جدة وأخرى حولها.

تعزز الفعاليات من مكانة عروس البحر الأحمر كأحد أهم الوجهات السياحية، التي يفد الزائرون إليها طوال العام بفضل موقعها وقربها الجغرافي من الحرمين الشريفين.

وأعدت غرفة جدة المنظمة لهذه الفعاليات “روزنامة” من الفعاليات تسهم في إبراز الفرص التنموية وتسلط الضوء على المملكة كإحدى الدول السياحية الرائجة في العالم.

ومن المقرر أن تستضيف منطقة جدة التاريخية ومدينة الملك عبدالله الرياضية، كوكبة من الشخصيات العربية والعالمية، وسيقام عدد من البطولات والمهرجانات الدولية، حيث ستحتضن منطقة جدة التاريخية ورشاً ومعارض إبداعية للحرف التقليدية والفنون الحجازية.

وفي الواجهة البحرية، ستحضر كوكبة من المطاعم الشهيرة عالمياً، إضافة إلى مهرجانات عالمية ستعيد تعريف التسوق والتنزه على ساحل البحر الأحمر، كما ستكون هناك عروض للشخصيات الكرتونية المحببة لدى الأطفال، ستصاحبها ورش فنية تم تخصيصها لهم.

وسيتحول كورنيش جدة الأوسط إلى واجهة مضيئة ذات طابع بحري يوفر للزوار الأنشطة الترفيهية تشمل، المسرح في البحر، والمعالم السياحية الفنية والأخرى التفاعلية، كما سيقام عدد من المسرحيات العربية والعروض العالمية الأخرى.

وستنتشر المطاعم المميزة في أبحر، بأسلوب جديد، والسيرك المثير بطريقة معاصرة أكثر تشويقا، كما ستقام عروض فلكلورية وفنية متنوعة، إلى جانب بطولة صيد الأسماك والكثير من الخيارات البحرية المسلية، التي ستكون متاحة للزوار من الرحلات بالغواصات المائية، والدبابات المائية، والإبحار في البحر الأحمر.

أما في مدينة الملك عبدالله الرياضية، فسيقام أسبوع الملاكمة الذي سيشهد نزالا خاصا للبطل المسلم أمير خان، بحضور ومشاركة نجم سلسلة أفلام “روكي” سيلفستر ستالون، فيما سيقام حفل للفرقة الموسيقية الكورية “سوبر جونيور” الشهيرة عالميا.

ويعد “موسم جدة” أداة استراتيجية لتطوير الميزات السياحية التي تملكها مدينة جدة، حيث تعد 25 في المئة من مشاريع البناء والتطوير والبنية التحتية المنفذة لـ”موسم جدة” ذات طبيعة مستدامة، وصممت لتخدم أهالي عروس البحر الأحمر على المدى الطويل.

من جانبه أكد أمين عام غرفة جدة حسن بن إبراهيم دحلان، أن “موسم جدة” يأتي تعزيزاً للتنمية المجتمعية عبر تمكين شباب الوطن، وتوفير فرص عمل للشركات المحلية الناشئة والمتوسطة وجذب الشركات العالمية إلى السوق المحلية .
وأوضح أن الفعاليات تعكس إسهام عروس البحر في القطاع السياحي للمملكة، خاصة أنه يسلط الضوء على مخزونها الحضاري والتاريخي والثقافي .

اترك تعليق