سياسي تونسي: “النهضة” في موقف صعب .. ولن تقبل بـ حلها

سياسي تونسي: "النهضة" في موقف صعب .. ولن تقبل بـ حلها

ايجى 2030 /

قال الكاتب والمحلل السياسي التونسي، الدكتور خالد عبيد، إن دعوة هيئة هيئة الدفاع في قضية اغتيال السياسيين “شكري بلعيد” و”محمد البراهمي” للمطالبة بحل حركة “النهضة” تجعل من الحركة محصورة في الزاوية أكثر فأكثر، مؤكداً أن حركة النهضة باتت في وضع لا تُحسد عليه، إذ تتعرض لانتقادات واتهامات من كل الأطراف.

 

وأضاف عبيد خلال لقاء له على فضائية “الغد” الاخبارية، مع الإعلامية يارا حمدوش، أن “النهضة” الآن عليها إما أن تنتظر أن تنتهي تلك العاصفة أو أن تواجه الاتهامات بالاعتراف بوجود جهاز سري لديها أو بالنفي، مرجحاً أن “النهضة” لن تذهب في طريق مواجهة الاتهامات، مشيرا إلى أن هيئة الدفاع تطالب بحل الحركة وفقاً لقانون الإرهاب، لذا عليها أن تثبت فعلياً تورط “النهضة” في الإرهاب بالوثائق أو أنها ستظهر وكأنها تتحامل على الحركة.

 

وأعرب عبيد عن اعتقاده بأنه في حالة ثبوت تورط النهضة في تلك الاتهامات ووجود جهاز سري لديها وصدور حكم قضائي بحلها فإنها لن تقبل بالأمر وستحاول بكل ما لديها من وسائل لتثبت العكس، مما قد يدفع لاستخدام العنف.

اترك تعليق