محلل روسي يستبعد فرضية العمل الإرهابي وراء سقوط الطائرة

محلل روسي يستبعد فرضية العمل الإرهابي وراء سقوط الطائرة

ايجى 2030 /

قال المحلل السياسي الروسي، يفجيني سيدروف، إن الطائرة الروسية التي سقطت من طراز (إيه إن 148) اختفت من على شاشات الرادار بعد إقلاعها من مطار دوموديدوفو في منطقة موسكو بدقيقتين، مشيرا إلى أنها تحطمت تقريبا بعد بضع دقائق على مسافة خمسين كم من المطار الذي أقلعت منه.

 

وأضاف سيدروف خلال مداخلة لفضائية “الغد” الاخبارية، مع الإعلامية رويدا التميمي، أنه تم العثور على حطام تلك الطائرة ولم ينجو أي شخص من على متنها والذين بلغ عددهم 71 شخص، مؤكدا أن تلك الطائرة كانت تتميز بمستوى عالي من الأمانة والسلامة، لافتا إلى أن الرئيس الأوكراني قام برحلة على متن تلك الطائرة إلى المملكة العربية السعودية في 2015، وهو ما يؤكد مدى الأمن والسلامة التي تتمتع بها الطائرة.

 

وأوضح سيدروف أن أغلب الخبراء يميلون إلى أن السبب وراء سقوط الطائرة هو عطل فني وليس عملاً إرهابياً، مرجعاً ذلك أنه قبل عدة أشهر وقبل بداية المونديال بدأت في روسيا تطبيق إجراءات أمنية مشددة على كافة الطائرات، سواء الرحلات الداخلية أو الخارجية.

 

واستبعد سيدروف فرضية وجود عمل إرهابي وراء الحادث، مشيرا إلى أن الطائرة تمتاز بالسلامة والامان، بالإضافة إلى إجراءات الفحص التي تخضع لها عقب كل رحلة.

 

اترك تعليق