رانيا يوسف:أزمتي مع زينة لا دخل لي فيها..وهذه حقيقة تجاهلي لنادية الجندي

رانيا يوسف:أزمتي مع زينة لا دخل لي فيها..وهذه حقيقة تجاهلي لنادية الجندي

ايجى 2030 / الفن

استطاعت النجمة ​رانيا يوسف​ ان تحجز لنفسها مكان في الدراما التلفزيونية المصرية وهو ما يجعلها على الرغم من غيابها عن سباق رمضان لمدة عامين، حاضرة بمسلسلاتها التي تُعرض خارج السباق وتُحقق مشاهدات مرتفعة وهذا ما تحصده خلال هذه الفترة حيث يعرض لها مسلسل “الدولي” على احدى الفضائيات المجانية والذي يشاركها بطولته ​باسم سمرة​، وكذلك مسلسل “كانه امبارح”، على شبكة القنوات المشفرة فيما تواصل تصوير فيلمها الجديد “اسوار عالية”.

 

رانيا تحدثت معنا عن كواليس تقديمها للعملين واسباب غيابها عن سباق رمضان المقبل وسر اعتذارها عن مشاركة الفنان ياسر جلال بطولة مسلسل “رحيم”.

 

بداية.. حدثينا عن فيلم “اسوار عالية”؟

 

بدات تصويره قبل اسبوعين وهو من تأليف امل عفيفي واخراج العيسوي وانتاج شريف مندور. دوري فيه دور ممثلة سوبر ستار تتعرض لموقف معين في حياتها يتسبب في سجنها لمدة سنة وعندما تخرج منه تجد ان كل شيء في حياتها قد تغير وانقلب تماما في عملها، وتدفع ثمن اخطائها حتى انها تخسر حضانة ابنتها وتحاول طوال الوقت استعادة حياتها السابقة.

 

ممن يتألف فريق العمل الذي يشاركك البطولة؟

 

راندا البحيري و​هالة فاخر​ و​احمد العوضي​ ومجموعة كبيرة من الفنانين الذين أتشرف بوجودي معهم. انا سعيدة جدا بذلك ومتفائلة بأن يخرج عنه فيلم حلو خصوصا انه حقيقي جدا وبسيط واتمنى ان يُعجب المشاهدين.

 

تشاركك في بطولة الفيلم ابنتك نانسي.. هل لديك مانع من دخول ابنتك الثانية ياسمين المجال؟

 

ابنتي الثانية تعشق الغناء اكثر وتتلقى دروسا فيه اذ تحب الغناء بالانجليزية انما الفتاة الصغيرة هي التي لديها رغبة في التمثيل وطوال الوقت تمثل وفكرت في ان استعين بها في الفيلم لتقدم شخصية ابنتي “تمثل على الجمهور يمكن تنجح”.

 

وكيف تجدين التعاون مع باسم سمرة في مسلسل الدولي؟

 

سبق وتعاونّا سابقا في مسلسل “الحارة”، مع المخرج سامح عبد العزيز والدولي يشهد التعاون الثاني بيننا وكان من المقرر ان يتم عرضه في سباق رمضان الماضي لكن النصيب لم يساعد في ذلك ليتم عرضه خارج موسم رمضان حتى انه كان يتكون من 30 حلقة وبناء على طلب المحطة التي تعرضه تمت زيادة حلقاته الى 45 حلقة.

 

وماذا عن مسلسل “كانه امبارح”؟

 

هو النسخة العربية من مسلسل اجنبي لكنني لم اشاهده من قبل ولا اريد مشاهدته لان الممثلين بالتأكيد سوف يكونون مختلفين في ادائهم عنا لان احاسيسهم وعواطفهم ومشاعرهم مختلفة تماما وكذلك هي ردود افعالهم، وأتوقع ان مشاهدتي له لن تضيف لي شيئا فانا امراة مصرية شرقية احساسي وعواطفي لها مذاقها الخاص.

 

وما حقيقة اعتذارك عن مسلسل “رحيم” مع الفنان ياسر جلال؟

 

تلقيت عرضا بالفعل للمشاركة فيه لكنني اعتذرت عنه بسبب خلاف مع المنتج ليس لاسباب مادية وانما هناك تفاصيل اخرى لم نتفق عليها.

 

هل هذا يعني انك لن تشاركي في سباق رمضان المقبل؟

 

اعتقد ذلك، فأنا حتى الان لم اتلق عرضا جاذبا للمشاركة في هذا الموسم ولم اشعر بأن ما عُرض عليّ سيكون خطوة للامام بعد مسلسلاتي الاخيرة “كانه امبارح”، و”الدولي”، و”سبع وصايا”، اي لم اشعر انها ستضيف لي شيئا.

 

لكنك بذلك تتغيّبين للعام الثاني عن شاشة رمضان؟

 

لا يهمني كثيرا هذا الامر، لان المسلسلات التي تُعرض خارج رمضان اصبحت تحقق مشاهدات كبيرة والجمهور ينتظرها في منزله خلال موسم الشتاء، واصبحت ارى في هذا التوقيت فرصة افضل في المشاهدة عكس زحمة دراما رمضان الذي خلاله يلتزم الناس باداء الصلوات وتحضير الافطار والسحور وبالتالي يذهب العمل هدرا ولا احد يتابعه.

 

وهل يهمك ترتيب اسمك على تترات الاعمال؟

 

يهمني هذا الامر حين يكون هناك مخرج غير قوي فيصبح “مهزوزا” وغير قادر على تحديد الممثل الذي يجب ان يتصدر التتر او من يأتي اسمه في البداية على عكس العمل مع مخرج يعلم تفاصيل الادوار والمساحات ومحور الاحداث، والذي مع مثله، لا اتحدث في مسألة وضع اسمي في التتر اذ أُصبح مطمئنة ولا أسأل.

 

​​​​​​​هل ازمتك مع الفنانة زينة في مسلسل “ارض النعام”، هي السبب وراء شعورك بالانزعاج من هذا الامر؟

 

لا هذه قصة اخرى لا ارغب في الحديث عنها ولا دخل لي فيها، المشكلة كلها تسبب فيها المنتج الذي اعتمدت عليه لكنه خذلني.

 

وما حقيقة تجاهلك للفنانة ​نادية الجندي​ في حفل مدينة الانتاج الاعلامي؟

 

بالفعل رأيتها لكنها كانت تجلس بعيدا عني ولم اتمكن من ان أُسلّم عليها كما انني لم اصافح كل الموجودين في الحفل، وارى انه عادي وطبيعي الا اسلم عليها لاننا في الاساس لسنا صديقتين ولا اقصد من ذلك ان بيننا كراهية او عداوات سابقة، انا فنانة اركز في عملي وهذه الامور لا تشغل بالي ولا اسعى للرد عليها وان جاءت فرصة وتقابلنا وجها لوجه وهي أبدت استعدادها للسلام، فسوف تجدني ابادرها الى ذلك

 

في النهاية نود ان نسألك عن علاقتك بالسويشيال ميديا و ماذا تحبين ان تقولي ؟

 

علاقتي بها بسيطة جدا .. استخدم اكثر الفيس بوك و يقتصر التواصل فقط على اصدقائي و دائما اكتب عن الرياضة و اقدم النصائح و انا من الاشخاص الذين لا يحبون التحدث على التلفون لفترة طويلة .. و اود ان اشكرك على هذا اللقاء و على اهتمامك.

اترك تعليق