قائمة المرشحين النهائيين لجائزة جميل للفن الإسلامي في دورتها الخامسة

قائمة المرشحين النهائيين لجائزة جميل للفن الإسلامي في دورتها الخامسة

ايجى 2030 /

أعلن متحف فيكتوريا وألبرت في لندن، وبالشراكة مع مؤسسة الفن جميل، عن قائمة المرشحين النهائيين لجائزة جميل للفن الإسلامي في دورتها الخامسة، والتي تهدف إلى الإحتفاء بالفنانين الذين قاموا باستكشاف الثقافة والتقاليد الإسلامية من خلال الفن المعاصر. وقد تم اختيار ثمانية من المتأهلين للتصفيات النهائية للجائزة، التي تبلغ قيمتها 25,000 جنيه إسترليني ( 128,000 درهم إماراتي)، والتي تمنح كل عامين. وتضم القائمة النهائية للمرشحين كل من: كامروز آرام، هيف كهرمان، هالة كايكسو، مهدي مطشر، مجموعة نقش، يونس رحمون، ورده شابير، ومارينا تبسم.

 

وسوف يتم الإعلان عن الفائز بجائزة جميل للفن الإسلامي في دورتها الخامسة يوم الأربعاء الموافق 27 يونيو 2018 في متحف فيكتوريا وألبرت في لندن، وسيقدم المعرض المصاحب لهذه الدورة أعمال الفنانين والمصممين الثمانية المرشحين للجائزة في الفترة من 28 يونيو وحتى 25 نوفمبر 2018. ومن المقرر أن يقوم المعرض بعدة جولات إلى مجموعة من المتاحف العالمية، بما في ذلك مركز جميل للفنون في دبي في عام 2019.

 

تتميز القائمة النهائية للمرشحين بالتنوع حيث تضم للمرة الأولى مهندساً معمارياً، كما تشمل عدة ممارسات فنية أخرى مثل الرسم، وتصميم الأزياء. تتنوع مصادر الإلهام بين أغطية الشالات المطرزة والخط العربي. وتثير تركيبات الوسائط المتعددة رمزية الضوء في مواجهة شيقة مع الأنماط الغربية لتاريخ الفن. ويعكس هذا التنوع الكبير ثراء التقاليد الإسلامية كمصدر للإبداع المعاصر كما يبرز بوضوح قدرة الماضي الإسلامي على المعاصرة وموائمة الحاضر.

 

وقامت لجنة الحكام التي يرأسها تريسترام هانت، مدير متحف فيكتوريا وألبرت باختيار قائمة المرشحين النهائية، حيث قال معلقاً على هذا الحدث: “لا تزال جائزة  جميل للفن الإسلامي تكتسب شهرة واسعة،  وقد نجحت في دورتها الخامسة في اجتذاب ما يقرب من 400 مرشّح من جميع أنحاء العالم. ولأول مرة، تتميز القائمة النهائية بمشاركة أعمال من بنغلاديش والبحرين والأردن. وتبرز القائمة المميزة لهذا العام تنوعاً حقيقياً، حيث وجد الحكام في الأعمال مزيجاً من الجمال والروحانية والتعقيد والفكاهة والإنسانية.”

 

وفي معرض تعليقه على المسابقة، قال صلاح حسن، البروفيسور ومدير معهد دراسات الحداثة المقارنة في جامعة كورنيل في نيويورك :”يمثل الفنانين المرشحين في القائمة النهائية لجائزة جميل للفن الإسلامي في دورتها الخامسة نخبة من المواهب الغنية في مجالات متنوعة في الفن والتصميم، وتتميز أعمالهم بمنظور فكري يلائم خطاب الفن المعاصر، مع الاحتفاظ بجذور الفنانين التي تعكس ثقافتهم وهويتهم المتعددة . تأتي الدورة الخامسة من جائزة جميل للفن الإسلامي تطرح آفاقاّ جديدة عن مفهوم الحداثة والمعاصرة، وتثري إدراكنا للعولمة الفنية التي تتخطى الحواجز والحدود الحالية.”

 

وتضم لجنة التحكيم أيضا مؤرخة التصميم المستقلة كلا من تانيا هارود، ونوفمبربينتروهو مدير البرامج في متحف الفن المعاصر في تورونتو بكندا، والفنان غلام محمد الذي فاز بجائزة جميل للفن الإسلامي في  دورتها الرابعة.

اترك تعليق