حسن أمين : نظام الـ BOT هو الأنسب لتمويل مشروعات الطاقة بمصر

حسن أمين : نظام الـ BOT هو الأنسب لتمويل مشروعات الطاقة بمصر

ايجى 2030 /

قال حسن أمين المدير الإقليمى لشركة أكوباور- إيجيبت  ، أن هناك طريقتان للتعاقد على مشروعات الطاقة وهى نظام الـ EPC، والذى تقوم الدولة بدفع تكلفة إنشاء المشروع للمقاول من خلال قيامها بعملية الاقتراض لنفسها من الخارج ، لافتاً أن النظام الأخر هو الـBOT  والذى يقوم القطاع الخاص بتدبير التمويل وبناء وتشغيل المحطة وبيع الكهرباء فى النهاية وإجراء عمليات الصيانة.

 

أشار – خلال مشاركته بجلسة عن الطاقة كمحوراستراتيجى للدولة  والتى شارك بها الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة  خلال فاعليات ملتقى مصر الثالث للاستثمار – إلى أن النظام الأفضل فى مصر هو الـ BOT  باعتباره استثمار حقيقى ، لافتاً إلى أن ذلك النظام يعمل على تحسين كفاءة واتاحية المحطات وترشيد الاستهلاك وتحسين مستوى التنافسية بالسوق.

 

أضاف أمين أن المخاطر الخاصة بالتمويل والإنشاء وتنفيذ المشروع والتشغيل والصيانة  فى هذا النظام تقع على عاتق الشركات والمستثمرين وليس على الدولة ، منوهاً أن اقتراض الشركات المنفذة للمشروعات لا يؤثر على التصنيف الائتمانى للدولة،وبالتالى هناك حتمية للسير بسرعة كبيرة فى اتجاه هذا النوع من المشروعات الذى تعتمد عليه دول العالم بصورة كبيرة خلال الفترة الراهنة فى تنفيذ مشروعاتها.

 

لفت أمين – إلى أن شركة أكوا باور  تعتمد على ذلك النظام فى  جميع مشروعاتها والمنتشرة فى  أكثرمن11 دولة، تشمل منطقة الشرق الأوسط وشمال وجنوب أفريقيا ومنطقة جنوب شرق آسيا، وتتجاوز قيمة استثمارات الشركة حاجز الـ 30 مليار دولار ، بجانب 6.9 مليار دولار مشاريع قيد التطوير.

 

كما تناول فى كلمته الحديث عن مشروع ديروط حيث ثمن دور وزراة الكهرباء فى التعاون من أجل انهاء المفاوضات والتى قاربت على الانتهاء حيث لا يتبقى الا الاتفاق على توريد الغاز والذى يتم بالتنسيق مع وزارة البترول.

 

وتعد شركة أكواباور-  إحدى اهم الشركات العالمية الرائدة العاملة بمجال الطاقة – حيث تنتج الشركة أكثر من 22 جيجا وات من الكهرباء، وحوالى 5.2 مليون متر مكعب من المياه التى يتم تحليتها يوميًا وتوفيرها لمرافق الدول والكيانات الصناعية الكبرى وفق عقود شراء طويلة الأمد.

 

اترك تعليق