باحث حقوقي: الغرب يتقاعس عن تقديم مساعدات لليبيا رغبة في ثرواتها

باحث حقوقي: الغرب يتقاعس عن تقديم مساعدات لليبيا رغبة في ثرواتها

ايجى 2030 /

قال الباحث التونسي الاسبق في المنظمة الدولية لحقوق الإنسان، كمال الغربي، إن الوضع في ليبيا هو وضع سيء على المستوى الإنساني وواقع الحرب الموجود في ليبيا يُعقد من المشهد الليبي خاصة في الجانب الإنساني، لافتا إلى أنه الدعوات المتكررة للأمم المتحدة بغرض الدعم المستعجل لم تجد آذان صاغية بما دفعها إلى إعادة النداء من جديد لجمع مساعدات من أجل الشعب الليبي.

 

وأضاف الغربي خلال لقاء له على فضائية “الغد” الاخبارية، مع الإعلامية سهام عبدالقادر، أن الدول الغربية هي المسؤول الأول عن الوضع في ليبيا وهي المتقاعسة الأولى عن دفع هذه الاموال من أجل دعم الوضع الإنساني، متابعاً أن هذا التقاعس يدل على أن تلك الدول تريد ثروات ليبيا        ولا يردون مساعدتها من أجل تجاوز الأزمة التي تمر بها.

 

وأوضح الغربي أن الوضع في ليبيا كارثي على المستويات كافة، خاصة على مستوى الصحة والتعليم، مؤكدا أن الحل يمكن في إيجاد حل سياسي للوضع.

 

اترك تعليق