الحكومة السورية: انتصارنا على داعش أفقد واشنطن ذرائعها في احتلال أرضنا

الحكومة السورية: انتصارنا على داعش أفقد واشنطن ذرائعها في احتلال أرضنا

ايجى 2030 /

قال مستشار مجلس الوزراء السوري، الدكتور عبدالقادر عزوز، إن التهديدات الأمريكية بالتدخل حالة استخدام أو تطوير أسلحة كيميائية في سوريا هي ادعاءات ليست بجديدة، مؤكدا أن واشنطن تذرعت منذ بداية الحرب على سوريا بجملة من العلل والذرائع.

 

وأضاف عزوز خلال لقاء له على فضائية “الغد” الاخبارية، مع الإعلامية منى بلهيم، أن سرعة الانتصارات التي حققها الجيش السوري على أخطر تنظيم إرهابي “تنظيم داعش”، جعل الولايات المتحدة تفقد مصوغها الأساسي في تواجدها وتبرير احتلالها للأراضي السورية.

 

وأوضح عزوز أن دمشق أبدت التزامها واستعدادها بالانضمام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وأن الدولة الولايات المتحدة تدرك جيدا أن الدولة السورية أوفت بجميع التزاماتها في تدمير هذا السلاح ومرافق الانتاج، لأن هذا الأمر تم بإشراف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وعدد من الدول.

 

وأكد عزوز أن الدولة السورية لا تملك السلام الكيميائي ولا يمكن أن تفكر في تطوير هذا السلاح، ولديها أسلحة الردع الدفاعية لمواجهة العدوان، مشددا على أن واشنطن ليس لديها مؤيدات قانونية على الاطلاق وتبني اتهاماتها وفق ادعاءات وحقائق مزورة ومفبركة، متابعا أن سيف العدالة الدولية منقوص لأن الولايات المتحدة تتحكم به ولا تملك أية دوافع قانونية أو مصوغات لعدوانها.

 

اترك تعليق