اشرف منصور يقوم بتسليم شهادات اتمام تدريب الف معلم من المدارس الحكومية والتجريبية

اشرف منصور يقوم بتسليم شهادات اتمام تدريب الف معلم من المدارس الحكومية والتجريبية

ايجى 2030 /

اقام صباح اليوم الخميس الموافق الأول من شهر فبراير 2018 الدكتور أشرف منصورالمؤسس الأول ورئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة إحتفالية تسليم  شهادات إجتياز الدورة التدريبية التى أطلق مبادرتها شخصيا لرفع كفاءة  1000 معلم  بالمراحل التعليمية المتدرجة بمنطقة القاهرة الجديدة والتى أتخذ شعارها

“معلم أفضل  لمجتمع أفضل ”

والتى تعد كأكبر مشروع تدريبي تعليمي أستمر 24 شهراً لتنفيذه و24 شهراً أخرين لتقيمه والذى من خلاله قدم”منصور” تدريب للمعلمين على أحدث تقنيات النظم التعليمية بغرض المساهمة فى خدمة المجتمع المصري وتسليح معلميها بالأليات المهاريّة الكفيلة بتقويم الأداء للمساهمة في تخريج جيل جديد من المعلمين متمسك بأخلاقيات مهنته ، قادر على تطبيق أحدث استراتيجيات التدريس الحديث التي تسهم في رفع قدراته التعليمية، محفزة إياه على بذل المزيد من الجهد في سبيل تأدية رسالته السامية  للإرتقاء بمستوى الأداء على أكمل وجه ،الأمر الذي ينعكس إيجابا على مستوى التحصيل العلمي لطلابها وبناء شخصيتهم ليصبحوا كوادر مؤهلة على أعلى مستوى تعود بالنفع على المجتمع المصري بأكمله.

وأنطلاقا من هذا المفهوم  فقد بادر منصور بعقد دورات تدريبية متلاحقة لألف” 1000″  معلم لعدد 49 مدرسة من المدارس التابعة للإدارة التعليمية بمنطقة القاهرة الجديدة منها مدارس: السيدة خديجة، القاهرة التجريبية، فاطمة الزهراء، صلاح الدين، أسماء بنت أبي بكر، بنت الشاطئ، عمر بن الخطاب، الجهاد ب، سمير فهمى، فاطمة عنان،عبد المنعم واصل، الحرية، مصطفى مشرفة،عبد الوهاب مطاوع ، ضمت عدد1000 معلم  بدأت فاعليات أعمالها إعتبارا من عام 2014 و عام 2015 وعام 2017 ، وجاءت اهدافها الرئيسية في تدريب المعلمين على :-

–  إتقان مقومات العملية التعليمية بما في ذلك وضع الأهداف التعليمية، تخطيط المنهج، كتابة مخطط مقرر، كتابة جدول توصيف اختبار، إعداد المادة، التقويم، استبيان رضا الطلاب، والتدريس.

 

  • إتقان التقويم بما في ذلك أنواع الأسئلة بما لها و ما عليها، و كتابة الأسئلة، و تحليل الأختبار.

 

الاختبار – إتقان الإلقاء و التدريس بما في ذلك أساليب التدريس، و أساليب التعلم، و الوسائط التعليمية، و تعزيز استقلالية الطالب.

 

  • إتقان إدارة الفصل بدءا من كتابة مخطط درس فعال، و إيقاع التدريس، و تحفيز الطلاب، و التعامل مع ذوي الحالات الخاصة.

 

  • تم تنفيذ التدريب بعدد45 دورة تدريبية متعاقبة مستهدفة 1000 معلم على مدى 24 شهراً بمساعدة ما يقُرب من 35 مدرباً لكافة الدورات المنعقدة .

 

  • كل تدريب شمل عشر أيام بإجمالي 80 ساعة تدريبية .

 

حيث أخذ  ” د. أشرف منصور “على عاتقه عبء تنفيذها داخل الحرم الجامعي متحملاً كافة النفقات التي تتضمن (قاعات دراسية – الأدوات الدراسية – كتب – مراجع – أوراق ……الخ ).

 

وعقب إنتهاء الدورة  قام مسؤلي التدريب بالجامعة بتوزيع استبيان على كل مجموعة تدريبية لقياس مدى تحقق الأهداف التدريبية  القائمة على أساسها الدورة  لتتأكد من مدى استيعاب المعلمين لهذا التدريب حيث جاءت نسبة 93 % من المتدربين بالموافقة على تحقيق لأهداف المرجوة منها، وهي تعد نسبة كبيرة .

 

وبعد مرور فترة على تدريب المدرسين  وتحقيق البرنامج التدريبي صدى كبير على مواقع التواصل الإجتماعي كالفيس بوك و اليوتيوب وبعد ردود الأفعال الأولية التي تلقتها الجامعة بالإشادة من المتدربين و الإدارة التعليمية نتيجة حصد طلاب مدارس القاهرة الجديدة المراكز الأولى بالشهادات انعكاساً للتحسن الملحوظ في أداء المدرسين نتيجة للتدريب، أراد “منصور “التحقق من مدى تطبيق المعلمين لما تلقوه  أثناء الدورة ومدى استفادة الطلاب  داخل المدارس على أرض الواقع فصمم استبيان  ثانٍ ” 2 ” ملأه 849 مدرس و كان مجمل الإجابات أكثر من إيجابي حيث تراوحت النسب كالتالي:-

 

نسبة من وافقوا بشدة على الإستفادة العملية في مدارسهم من كل نقاط التدريب بين 95 %بالمائة إلى 98 %بالمائة في كافة مناحي التدريب.

 

تراوحت نسبة عدم الموافقة على الإستفادة من بعض مناحي التدريب وعدم ملاحظة تحسن بين 0%إلى 1% بالمائة.

 

كما صُمم استبيان اخر خصيصا لنظار و وكلاء المدارس و موجهي المواد  بالمدارس الحكومية والتجربية ملأه  عدد 82  من هيئة الإشراف على المدرسين سواء موجهى المواد أوكلاء ونظار المدارس وجاءت الإجابات  كالتالى  :-

تراوحت نسبة من شهدوا تحسن ملموس في أداء مدرسيهم بين 92 % بالمائة إلى 99 % بالمائة في كافة مناحي التدريب.

ونسبة من لاحظوا عدم تحسن بمنحى واحد من مناحي التدريب ألا و هو الإرشاد و التعامل مع الحالات الفردية للطلاب جاءت %1.

هذا وعقب ملئ أستمارات الأستبيان  التى سجلوا بها إنطباعتهم أوضح أكثرهم  بأنهم  استفادوا بشكل مؤثر وفوق المتوقع من جميع نقاط التدريب مما زاد قدرتهم على التواصل فيما بينهم وعزز لديهم  الكيفية الملائمة للتعامل مع الشرائح المتنوعة من الطلاب وعمق لديهم إحترام هويتهم الوظيفية والتمسك بها ، كما أشادوا بتلقيهم لتلك الدورات التدريبية التى نظمها صرح تعليمى  نوعى مميز بين نظائره كالجامعة الألمانية  ذات أحدث التقنيات  الحرفية والمهنية .

وعلى صعيد متصل فقد أعربعدد 847 متدرب عن رغبتهم في حضور دورات تدريبية أخرى بالجامعة متخصصة فى مجالات التنمية البشرية و مهارات التواصل  ووبلغ نسبتهم  12% .

وقد طالب البعض  من المدرسين المستفدين من الدورات بإستكمال التدريب للحصول على  دبلومة تربوية .

وأخرين طالبوا بتخصيص  دورات لغة و حاسب آلي و تكنولوجيا و انترنت  ودورات تدريبية  مكملة للدورة الأولى .

كما طالبوا بعقد دورات تدريبية متخصصة للمرشدين النفسين ولمدرسي الدمج لطلاب ذوى الاحتياجات الخاصة  ،وايضا طالبوا بتنظم دورات تدريبية لضمان جودة التعليم .

والجدير بالذكر ان السادة  مسؤلى التعليم من وكلاء و نظار و موجهي الموادالتمسوا من الجامعة الالمانية عقدوتنظيم دورات للقيادات التعليمية  العليا.

تجدر الإشارة إلى منصور منذ افتتاح الجامعة عام 2003  قام بإطلاق العديد من المبادرات الوطنية المتلاحقة لتدريب العديد من أبناء الوطن ،سواء من العمال أو المهندسين أو ذوي الاحتياجات الخاصة أو طلبة المدارس وتوقيع العديد من الاتفاقيات الفاعلة للمجتمع المصري.

وتأتي في مقدمتهم أول وأهم مبادراة ذاتية طرحها عام 1994 والتي جاءت في صورة إنشاء فرع لجامعة المانية على أرض مصرية ، لتصبح جسراً لنقل وتوطين وتطبيق التعليم والتكنوجيا الالمانية التي عايشها في المانيا اثناء دراسته بها واراد نقلها لمصر بكل حذفيرها حيث قوبلت الفكرة بكثير من الاندهاش من الجانبين المصري والألماني تابع ذلك تأييد الفكرة والموافقة عليها ودعمها حتى الان لتصبح الجامعة ذات صيت محلي وعالمي ساهم في دعم التعليم والبحث العلمي وتخريج سفراء لمصر وللجامعة يشار إليهم بالبنان في كافة البقاع ، ولتصبح أول وأكبرجامعة ألمانية خارج حدود المانيا وتمثل 42 % من إجمالى حجم التعليم العالى الألمانى خارج حدود دولة المانيا الإتحادية لتكون هنا فى مصر.

اترك تعليق