“ليست أصابع كلوب”.. ما هي “عضلة” صلاح التي أثارت حيرة متابعيه؟

"ليست أصابع كلوب".. ما هي "عضلة" صلاح التي أثارت حيرة متابعيه؟

ايجى 2030 /
لم تعد الأرقام القياسية والاستثنائية لمحمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي وما يقدمه من أداء مذهل داخل الملعب فقط من يجذب الأنظار لـ”الملك المصري” في ملاعب الإنجليز، الجميع أصبح ينتبه لكل تفصيلة من حياة “مو”.
وقاد محمد صلاح فريقه لاكتساح كريستال بالاس 3 / صفر في الجولة الخامسة من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وصول صلاح للهدف رقم 99 في مسيرته مع ليفربول بعدما وصل من قبل لـ100 هدف بشكل عام بالدوري الإنجليزي، لم يكن وحده الحدث الأبرز، لكن طريقة احتفال صلاح بالهدف وخلعه لقميص ليفربول واستعراض عضلات جسده نال الاهتمام الأبرز من جماهير ليفربول ومحبي صلاح.

ويعد صلاح في السنوات الأخيرة، نموذجاً ومثل أعلى لأي شخص يُريد أن يصبح رياضي أقرب للكمال، من خلال الحفاظ على نفسه والتطور الفني والبدني والاهتمام بكل تفاصيل جسده لكي يستفيد من كل عضلة بالشكل الأمثل.
والتقطت عدسات الكاميرات المنتشرة في ملعب “أنفيلد” عضلتين على جانبي صدر محمد صلاح تشبهان أجنحة الطيور، في مشهد غير معتاد بالنسبة للاعبي كرة القدم.

ونال صلاح إشادات الكثير من خلال رواد مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة في ظل تطوره البدني والجسدي وكذلك الأرقام الاستثنائية التي يحققها مباراة بعد مباراة، وسط دهشة وحيرة من ظهور “العضلتين” بهذا الشكل.
تقارير صحفية تناولت تعليقات كوميدية للمتابعين بالبعض وصف الأمر بأنها “أصابع كلوب”، أو أن أحداً يحتضن صلاح من الخلف بعد الهدف.

لكن العضلات التي ظهرت في صور احتفال صلاح بهدفه في شباك كريستال بالاس تعرف علميا باسم “Serratus anterior muscle”، أو “العضلة المنشارية الأمامية”، وهي وهي تصل عظام الكتف بالضلوع الثمانية العليا.

ووفقاً لمصادر عديدة، فإن “العضلة المنشارية” هي العضلة التي تغطي السطح الخارجي لعظام القفص الصدري، ويتراوح عدد أجزاءها من 8 إلى 10 عضلات، وتصل في نهايتها مع نهاية القفص الصدري في الظهر.

كما تعرف العضلة بين الرياضيين باسم “عضلة الملاكم”، لأنها مسؤول عن مد الكتف إلى الأمام حول القفص الصدري عندما يوجه شخص لكمة لآخر.
ويحتاج الوصول للشكل الذي ظهرت عليه “العضلة المنشارية الأمامية” في جسد صلاح، لعمل شاق وتدريبات قوية، نظراً لأنها تتمتع بمميزات عديدة تساعد الرياضي في تحسين أداءه وقدراته بشكل كبير.

وتساعد تلك العضلة في تقليل التحميل على عضلات الساقين بوزن الجسم وعدم اجهاد عضلات الكتف وتثبيت الجذع في وضعية مثالية، واعطاء مساحة للقفص الصدري اكبر تسمح بتنفس أفضل واتاحة الفرصة لاستهلاك كمية أكبر من الاكسجين وهو ما يساعد في زيادة الحركة والطاقة.

اترك تعليق