حكايات من الدقي.. استغلال أطفال في التسول وهتك عرضهم ليلا

حكايات من الدقي.. استغلال أطفال في التسول وهتك عرضهم ليلا

ايجى 2030 /
«كنا بنشغلهم وبنحاسبهم في أخر كل يوم.. والمخدرات هي الي خلتنا نهتك عرضهم» بهذه الكلمات بدأ جامع القمامة محمد ع. والطالب كمال ا. حديثهما أمام محكمة جنايات القاهرة، أثناء نظر محاكمتهم بتهم الاتجار فى البشر وهتك عرض الأطفال بالدقى.

وأضاف المتهمان: «كنا بنجيب الأطفال الهاربين من أهلهم وبنشغلهم في التسول عشان يحصلوا على الأموال من خلال استجداء المارة للحصول على مبالغ مالية»، وتابعا: «كنا بنحاسبهم أخر كل يوم وبندي كل واحد نسبته في الفلوس الي تمكنوا من الحصول عليها».

وتابع المتهمان: «كنا بنوفر مكان ليهم للنوم في نهاية كل يوم»، وأضافا: «وكنا كل يوم بعد ما بنشرب مخدرات، بنقوم بإشهار السلاح في وجه الأطفال وقمنا بهتك عرضهم».

وأكمل المتهمان : «نادمنين على الي حصل بس الشيطان كان بيلعب في دماغنا والبحث على الفلوس هو الي خلانا عملنا كل ده».

ونظرت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد أحمد الجندى، القضية في عده جلسات وأنتهت بمعاقبة المتهم “محمد.ع” بالسجن المشدد 6 سنوات، ومعاقبة المتهم “كمال .ا”، بالسجن المشدد 3 سنوات، وغرامة 100 ألف جنيه للمتهمين، لاتهامهما بالاتجار فى البشر، وهتك عرض الأطفال بالدقى.

وأسندت النيابة للمتهمين “محمد.ع”،21 سنة، جامع قمامة، و ” كمال.ا”، 15 سنة، طالب، حال كون المتهم الثانى طفلًا، تهمة إيواء المجنى عليهم الأطفال ” م.ا”، و” م.ر”، و ” م.ر”، بقصد استغلالهم تجاريًا فى أعمال التسول للحصول على ربح مادى مساسا فى حقهم من الحماية من الاتجار، بأن أجبروهم على استجداء المارة للحصول على مبالغ مادية كانوا يتحصلون عليها منهم لاحقًا على النحو المبيت بالتحقيقات.

كما أسندت النيابة للمتهمين، تهمة هناك عرض المجنى عليهم ” م.ا”، و”م.ر”، “م.ر”، بالقوة والتهديد بأن أشهرا فى وجههم سلاح أبيض “موس”، أمران إياهم بحصر ملابسهم واعتدا كلًا منهما عليهم جنسيًا.

اترك تعليق