هيئة الاستعلامات : تسليم قرار إنهاء الاعتماد لمراسلة الجارديان ..وأنذار لمراسل نيويورك تايمز

هيئة الاستعلامات : تسليم قرار إنهاء الاعتماد لمراسلة الجارديان ..وأنذار لمراسل نيويورك تايمز

ايجى 2030 /
استمراراً للجهود التي تقوم بها الهيئة العامة للاستعلامات في مواجهة التجاوزات والبيانات المضللة التي نشرتها صحيفة “الجارديان” البريطانية وكذلك مراسل صحيفة “نيويورك تايمز” في القاهرة على حسابه فى “تويتر”، فقد بعث الكاتب الصحفي/ ضياء رشوان، رئيس الهيئة خطاباً إلى رئيسة تحرير صحيفة “الجارديان” تضمن رصد الأخطاء المهنية والتجاوزات التي اقترفتها مراسلة الصحيفة في القاهرة والتي كان أحدث مثال لها التقرير الذي نشرته الصحيفة نقلاً عن مراسلتها يوم الأحد الماضي والذي تضمن بيانات مضللة وغير صحيحة عن أعداد المصابين بفيروس “كورونا المستجد” في مصر على نحو يتعارض مع كل ما هو متعارف عليه من أخلاقيات مهنة الصحافة والقواعد التي تحكم عمل الصحفيين في العالم كله.
وطالب “رشوان” في خطابه صحيفة “الجارديان” بنشر أعتذار بنفس طريقة نشر التقرير المغلوط والمسيئ لمصر، مؤكداً احتفاظ هيئة الاستعلامات بحقها في اللجوء إلى الوسائل القانونية إزاء ما تسبب فيه نشر هذه البيانات الخاطئة من أضرار.
وأبلغ “رشوان” رئيسة تحرير الصحيفة بسحب اعتماد مراسلتها بالقاهرة.
وقد تم مساء أمس الثلاثاء استدعاء مراسلة صحيفة الجارديان “روث مايكلسون” إلى مقر المركز الصحفي للمراسلين الأجانب حيث تم تسليمها قرار سحب اعتمادها رسمياً، وكذلك صورة من الخطاب الموجه إلى رئيس تحرير الصحيفة.
كما بعث رئيس هيئة الاستعلامات خطاباً مماثلاً إلى رئيس تحرير صحيفة “نيويورك تايمز” يدين فيه بشدة انتهاكات مراسل الصحيفة في القاهرة لقواعد مهنة الصحافة التي يقرها العالم كله ومنها الصحيفة الأمريكية نفسها، وآخر نماذج هذه الانتهاكات هي قيام المراسل بنشر تغريدات على حسابه على “تويتر” في إطار عمله الصحفي بالقاهرة روج فيه معلومات مغلوطة وغير صحيحة عن أرقام الإصابات بفيروس كورونا المستجد في مصر مما أدى إلى الإضرار بصورة مصر وجهودها في مواجهة هذا الوباء، وأثار الفزع والاضطراب لدى المصريين وشعوب العالم التي تواجه جميعها خطراً مشتركاً في هذا التوقيت.
وأكد رشوان رفضه القاطع لهذا النهج المخالف لكل الأعراف الصحفية، وأبلغ رئيس تحرير الصحيفة بتوجيه إنذار أخير إلى المراسل لاحترام أصول وقواعد مهنة الصحافة، والتوقف عن تعمد الإساءة لمصر وشعبها.
وقد تم استدعاء الصحفي “ديكلان وولش” مراسل صحيفة “نيويورك تايمز” إلى المركز الصحفي للمراسلين الأجانب التابع للهيئة العامة للاستعلامات صباح اليوم الأربعاء لتسليمه إنذاراً رسمياً من رئيس هيئة الاستعلامات، وكذلك نسخة من الخطاب الموجه إلى رئيس تحرير الصحيفة التي يعمل بها.
وقد صرح الكاتب الصحفي/ ضياء رشوان بأن الهيئة حريصة على تقديم كل التسهيلات للمراسلين الأجانب المعتمدين في مصر لممارسة عملهم الصحفي بكل حرية وفي إطار القانون، وأكد في الوقت نفسه أنه لا تسامح مع تعمد الإساءة وتجاوز حدود وقواعد مهنة الصحافة المعروفة في العالم خاصة في هذا التوقيت الذي لا يحتمل عبثاً من أي جهة في العالم كله.. بينما تتعرض الإنسانية لخطر لا يستثني أحداً.

اترك تعليق