هل يقع الطلاق والزوجة حامل ؟ الإفتاء توضح

هل يقع الطلاق والزوجة حامل ؟ الإفتاء توضح

ايجى 2030 /
هل يقع الطلاق والزوجة حامل؟ .. سؤال أجاب عنه الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال لقائه بفتوى مسجله له، عبر موقع دار الإفتاء المصرية.

وأجاب ممدوح، قائلًا: أنه إذا طلق الرجل زوجته أثناء فترة حملها فيقع الطلاق بشرط أن يكون صحيحا ومستوفيا لشروطه وأركانه.

وأشار الى ان الحمل ليس مانعًا لوقوع الطلاق، والذى يختلف فقط هو عدة الحامل فتنتهى بوضع طفلها.

هل يقع الطلاق والمرأة حامل؟
قال الشيخ أحمد وسام، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أنه يجوز تطليق الزوجة في فترة الحمل إذا اكتملت أركان الطلاق ، ولا يوجد في الشرع ما يمنع ذلك، وهذا عليه إجماع بين أهل العلم وليس فيه خلاف.

وأضاف وسام، خلال لقائه بفتوى مسجله له، فى إجابته عن سؤال ( هل يقع الطلاق والمرأة حامل؟ )، أن الطلاق وقوعه أو عدم وقوعه لا علاقة له بالحمل، فالحمل يفيد فى معرفة العدة.

وأشار الى أن عدة الحامل تنتهي بوضع الحمل فإذا راجعها زوجها قبل وضع الحمل جاز ذلك، وعلى الزوج أن يحتسب هذه تطليقة.

هل يقع الطلاق على الزوجة الحامل؟
قال الشيخ محمد سيد سلطان، بجامعة الأزهر، إنه يجوز تطليق الزوجة في فترة الحمل إذا اكتملت أركان الطلاق، ولا يوجد في الشرع ما يمنع ذلك، وهذا عليه إجماع بين أهل العلم وليس فيه خلاف.

وأضاف “سلطان” ، فى إجابته عن سؤال ( هل يقع الطلاق على الزوجة الحامل؟)، أن العلماء قالوا يقع الطلاق على الزوجة الحامل وتكون عدتها بوضع الحمل كما قال القرآن وأولات الأحمال.

وتابع: أنه يجب ان تضع الزوجة حملها اولا ثم تبدأ فترة العدة ، ثم تتزوج برجل آخر ، وإذا طلقها تقضي العدة وتتزوجها أنت أم إذا لم يطلقها فلن تستطيع إرجاعها.

اترك تعليق